١٩ فبراير ٢٠١٩, ١٩:١٩ المنامة

      قال الناشط السياسي البحريني جعفر الحسابي انه منذ بدابة الحراك الثوري في اليمن عمد النظام البحريني الى الاقتصاص من الشعب البحريني وتهميشه في قضية التوظيف.

 

ولفت الحسابي خلال استضافته في برنامج " حديث البحرين" الذي يبث على قناة العالم الى ان النظام البحريني كان يعمد حتى ما قبل بدء الحراك الشعبي الى تهميش المواطنيين في الوظائف العامة والحكومية، وذلك لان الوظائف العامة تشكل قوة ضغط على النظام في كثير من النواحي، تحسبا للمستقبل بحيث لا يكون لهذه الفئة اي دور او نشاط ضد النظام الحاكم، واللجوء الى الاضراب في جميع المجالات الصحية والخدمية والتعليمية وغيرها.

    واوضح الحسابي الى النظام البحريني اتجه نحو توظيف المجنسين في الدوائر الحكومية والوظائف العامة، من اجل قطع الطريق على المنظمات الحقوقية الاممية وعدم تمكنها من انتقاد عدم توظيف البحرينيين واللوجوء الى العمالة الخارجية.

     واكد الناشط السياسي البحريني ان قرابة 4 آلاف موظف بحريني سرحوا من وظائفهم بعد انطلاق حراك الرابع عشر من فبراير، مشددا على النظام البحريني يتبع سياسة التجويع من اجل الضغط على الموظفين وعوائلهم في سبيل اخماد الثورة.

      واشار الحسابي الى ان سياسة التجويع والقتل البطيئ التي يتبعها النظام البحريني لها آثار خطيرة على بنية المجتمع داخل البحرين، مشيرا الى ان هذه السياسية التي يتبعها النظام هي سياسية بعيدة المدى بحيث يصبح مصير البحريينين امام خيارين اما التجويع والتهميس او الهجرة من البلاد.

المصدر: قناة العالم

Tags

تعليقات