١٣ يناير ٢٠١٩, ١٨:٣١ المنامة
  • لورد بريطاني يسأل حكومة بلاده ما إذا أثارت مع البحرين قضية الوداعي

توجه اللورد البريطاني بول سكريفن بالسؤال إلى حكومة بلاده إذا ما أثارت مع السلطات في البحرين قضية احتجاز أقارب الناشط البحريني البارز سيد أحمد الوداعي والمناقشات التي أجرتها حول إطلاق سراحهم.

سؤال سكريفين يأتي عقب بيان للأمم المتحدة الذي تطالب من خلاله البحرين بإطلاق سراح أقارب الحقوقي سيد أحمد الوداعي وتصف احتجازهم بالعمل الانتقامي.

وقال الفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفي التابع للأمم المتحدة إن ثلاثة أشخاص محتجزين بسبب قرابتهم من سيد أحمد الوداعي، الناشط في مجال حقوق الإنسان والناقد الحكومي الذي يعيش الآن في بريطانيا.

صهره السيد نزار الوداعى وابن عمه محمود مرزوق وحماته هاجر منصور حسن “حرموا من حريتهم وتم استجوابهم ومحاكمتهم بسبب علاقاتهم الأسرية مع سيد أحمد الوداعي وأن هذه كانت أعمال انتقامية”.

وقال الفريق العامل “مع مراعاة جميع ظروف القضية، إلا أن الانتصاف المناسب هو الإفراج عن السيد نزار الوداعي والسيد منصور والسيدة هاجرفوراً وإعطائهم حق النفاذ في التعويض وغيره من التعويضات، بما يتفق مع القانون الدولي”.

 

Tags

تعليقات