١٣ يناير ٢٠١٩, ١٦:١٤ المنامة
  • بريندان شواب يحث قادة كرة القدم على إطلاق سراح العريبي وعودته سالماً لأستراليا

يتواصل التضامن ليس فقط على المستوى المحلي بل أيضاً على المستوى العالمي مع لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي المعتقل منذ نوفمبر الماضي من قبل السلطات التايلندية بموجب الإشارة الحمراء الصادرة من الانتربول بطلب من البحرين.

الاتحاد النقابي الدولي (UNI)، وفي مقال نشره على موقعه، قال إن مباراة لكرة القدم التي جمعت بين الفريقين التايلندي والبحريني ضمن منافسات كأس آسيا، قد أظهرت أن العالم يراقب كيف يستخدم قادة كرة القدم النفوذ في قضية العريبي.

داخل الملعب، واجهت البحرين تايلند ضمن بطولة كأس آسيا لكرة القدم عام 2019. لكن خارجه اتحدت الدولتان من أجل سجن اللاعب حكيم العريبي، ضمن إجراءات غير عادلة. الشاب العشريني الذي ترك البحرين خوفاً على سلامته وحصل على حق اللجوء في أستراليا.

وعلى الرغم من الاحتجاج الدولي القوي من قبل اللاعبين ونقاباتهم والنوادي والسلطات العامة والمدافعين عن حقوق الإنسان، إلا أن السلطات التايلندية تواصل تنفيذ الإجراءات لإعادة العريبي بشكل غير قانوني إلى البحرين في انتهاك للمعاهدات الدولية التي وقعت عليها تايلاند.

المدير التنفيذي لاتحاد اللاعبين العالميين بريندان شواب، حثّ قادة كرة القدم على جميع المستويات على بذل كل ما في وسعهم لضمان إطلاق العريبي والعودة الآمنة إلى أستراليا.

وقال شواب “إن العالم يراقب ليرى كيف أن كبار المسئولين في الـ FIFA والاتحاد الآسيوي والاتحادات لكرة القدم في تايلاند والبحرين وأستراليا يخاطبون أزمة حقوق الإنسان في كرة القدم”. مشيراً إلى أنه “لا توجد قضية أكثر أهمية بالنسبة لكرة القدم باعتبارها لعبة عالمية أكثر من حماية الأشخاص الضعفاء مثل اللاعبين للاجئين من الاحتجاز والتعذيب.

 

Tags

تعليقات