١٢ يناير ٢٠١٩, ١٨:١٨ المنامة
  • الحقوقي الوداعي يدعو الأمم المتحدة إلى الردّ على سلطات البحرين بعد وصفه وعائلته بالـ «إرهابيين»

دعا مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطيّة سيّد أحمد الوداعي الجهات المعنيّة في الأمم المتحدة إلى الردّ على سلطات البحرين بعد وصفه وعائلته بالـ «إرهابيين» واصفًا هذا الفعل بالانتقامي.

وقال الوداعي في تغريدات عبر حسابه في تويتر «ردٌّ انتقاميٌ سريع من قبل البحرين على نتيجة مهمّة للأمم المتحدة، والتي تصف احتجاز أفراد عائلتي بالعمل الانتقامي غير القانوني بسبب اتصالهم العائلي»، مرفقًا إعلان بيان وزارة الداخلية.

وكانت وزارة الداخلية قد زعمت أنّ أقارب الوداعي وهم هاجر منصور، محمد مرزوق منصور حسن علي، والسيد نزار نعمة باقر علي الوداعي، ارتكبوا «جرائم إرهابية» وتمّت محاكمتهم، وادّعت أنّ المحكوم لا يُعامل على أساس القرابة.

وكان الفريق العامل المعنيّ بالاعتقال التعسّفي التابع للأمم المتحدة قد أكد أنّ احتجاز أقارب أحد النشطاء البحرينيين البارزين في المنفى هو عمل انتقامي غير قانوني، ودعا إلى إطلاق سراحهم مؤكدًا أنّهم حُرموا من حريتهم وتمّ استجوابهم ومحاكمتهم بسبب علاقاتهم الأسرية مع سيد أحمد الوداعي وأنّ هذه كانت أعمالًا انتقامية.

Tags

تعليقات