• بالصور.. تضامن شعبي ودولي مع العريبي: أفرجوا عن حكيم

وسط شعارات تطالب بعدم ترحيله للبحرين التي سيواجه فيها خطر الاعتقال والتعذيب خرجت مسيرات سلمية متضامنة مع العريبي رفعت فيها صوره وشعارات تطالب بالتدخل العاجل لإطلاق سراحه وإعادته إلى أستراليا.

 

   لم تخفت الأصوات المتضامنة مع لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي اللاجىء بأستراليا والمعتقل تعسفياً في تايلند منذ 27 نوفمبر الماضي والمنادية بالإفراج الفوري عنه في ظل تغطية اعلامية محلية وأجنبية تسلط الضوء على قضيته ومناشدات وتحذيرات أبدت خشيتها من تعرضه لخطر جدي بالسجن والتعذيب في حال تم ترحيله إلى البحرين.

 

على الصعيد المحلي، ووسط شعارات تطالب بعدم ترحيله للبحرين التي سيواجه فيها خطر الاعتقال والتعذيب خرجت مسيرات سلمية متضامنة مع العريبي رفعت فيها صوره وشعارات تطالب بالتدخل العاجل لإطلاق سراحه وإعادته إلى أستراليا.

من البحرين إلى مبنى القنصلية التايلندية في أستراليا حيث الاعتصام المفتوح الذي يقام تضامناً مع حكيم المعتقل تعسفياً في تايلاند. هذا وأقام نشطاء اعتصامي تضامني مع العريبي أمام السفارة التايلندية في العاصمة البريطانية لندن وسط مطالبات بالإفراج عنه وعدم ترحيله للبحرين.

من العاصمة لندن إلى العاصمة واشنطن،التي أقيم فيها أيضاً وقفة احتجاجية على قرار اعتقال العريبي والبدء في إجراءات محاكمة قد تفضي لترحيله خلال ساعات.

وقد أصدرت السلطات التايلندية اليوم قرارها باعتقاله والبدء اليوم في إجراءات محاكمة قد تفضي لترحيله خلال ساعات. واحتجاجاً على المحاكمة غير العادلة والقرار باعتقاله في تايلند، بدأ العريبي إضراباً مفتوحاً عن الطعام وذلك بحسب ما ذكره مدير معهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان يحيى الحديد.

منظمة العفو الدولية شددت على أن حكيم العريبي اللاجىء بأستراليا معرض لخطر الإبعاد من تايلاند والترحيل للبحرين، داعية إلى الإفراج الفوري عن حكيم والسماح له بالعودة إلى ملبورن.

وأشارت وكالة الأسوشيتد برس، إلى أن الشرطة في تايلاند قالت إن المحكمة قد أصدرت قرارها باعتقال لاعب كرة القدم حكيم العريبي الذي يحمل صفة لاجئ في أستراليا رسميا، وستعقد جلسة في المحكمة للنظر في مذكرة البحرين وطلبها في استلام حكيم.

قائد شرطة الهجرة الميجور جنرال سوراكات هاكبارن، قال اليوم الجمعة 7 ديسمبر إن حكيم العريبي الذى تم احتجازه لدى دخوله مطار بانكوك الدولي يوم 27 نوفمبر، يحتجز وفقا للقانون بناء على طلب من حكومة البحرين حسب تعبيره.

وكان حكيم العريبي قد سافر في 27 نوفمبر الحالي من ملبورن إلى بانكوك. ولدى وصوله إلى المطار اعتقل بموجب “نشرة حمراء” للانتربول والتي صدرت بناء على طلب من البحرين. وهو الآن محتجز منذ 24 ساعة وأخبر أنه سيتم إعادتها إلى البحرين في أقرب وقت ممكن.

وكان العريبي قد اعتقل في العام 2012 وتعرض للتعذيب من قبل السلطات البحرينية بدعوى الأنشطة السياسية لأخيه. في يناير/ كانون الثاني 2014 ، حكم عليه بالسجن 10 سنوات بتهمة “تخريب مركز للشرطة” والتي ينفيها العريبي الذي كان حينها يمثل فريق البحرين الوطني لكرة القدم في مباراة في قطر ومن هناك سافر إلى أستراليا في مايو 2015 ومُنح حق اللجوء في نوفمبر 2017.

 

 

 

 

 

 

 

Tags

٠٧ ديسمبر ٢٠١٨, ٢١:٢٤ المنامة
تعليقات