• «الائتلاف» يُعلن تدشين شعار عيد الشهداء تحت عنوان «الشهادةُ فتح»

إنّ «تخليد ذكرى الشهيد جزء من الهوية الوطنيّة الأصيلة، لتاريخ مُلىء بالمحطات التي قدّم فيها الشهداء قرابين في طريق العزّة والحريّة والكرامة، فهم العظام الذين جادوا بأنفسهم من أجل الوطن والدين، وتقدموا بخطى ثابتة وواثقة إيمانًا بأنّ الكرامة والدين هما فوق حياة الذلّ والعبودية في ظلّ حكم الاستبداد والطغيان».


  

  أعلن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير تدشين شعار «عيد الشهداء» تحت عنوان «الشهادةُ فتح» والذي يصادف يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول من كلّ عام باعتباره يومًا وطنيًا، محييًا الشهداء الذين قضوا في مجابهة الظلم والاستبداد، ومعاهدًا إيّاهم على المضي قدمًا في مسيرتهم للدفاع عن الهويّة والكرامة.

 

الائتلاف قال في بيان له إنّ «تخليد ذكرى الشهيد جزء من الهوية الوطنيّة الأصيلة، لتاريخ مُلىء بالمحطات التي قدّم فيها الشهداء قرابين في طريق العزّة والحريّة والكرامة، فهم العظام الذين جادوا بأنفسهم من أجل الوطن والدين، وتقدموا بخطى ثابتة وواثقة إيمانًا بأنّ الكرامة والدين هما فوق حياة الذلّ والعبودية في ظلّ حكم الاستبداد والطغيان».

 

وشدّد على أهميّة إحياء ذكرى عيد الشهداء، داعيًا الشعب البحرينيّ إلى الحضور الفاعل والمشاركة المكثفة في تعظيم هذه المناسبة، كما حثّ اللجان الشبابيّة والنسائيّة في جميع مناطق البحرين على تنظيم جهود إحياء ذكرى هذا العام وتنسيقها بما يناسب تكريمًا للشهداء الأبرار، وأن تكون هذه المناسبة علامة فارقة في تأكيد المطالب الشعبيّة المشروعة التي قدّم الشهداء أرواحهم من أجل تحقيقها ومن أجل وطن تزدهر فيه العدالة والمساواة.

 

Tags

٠٧ ديسمبر ٢٠١٨, ٢٠:٥٩ المنامة
تعليقات