• كارثة صحية  في سجن جو بانتشار أمراض الكبد الوبائي و”الإيدز” بسبب الإهمال الصحي

كشف بيان من سجن جو المركزي في البحرين عن “كارثة” صحيّة يواجهها السجناء مع انتشار الإصابة بأمراض وبائية خطيرة، بما في فيها أمراض الكبد الوبائي و”الأيدز” (نقص المناعة المكتسبة).

وكشف البيان عن القلق الواسع الذي يستولي على السجناء، بعد اكتشاف حالات جديدة من الإصابة بمرض الكبد الوبائي و”الإيدز”، بمن فيها حالات لسجناء سياسيين.

ووصف البيان ما يحصل بأنه “تداعيات خطيرة” جاءت نتيجة “الإهمال وسوء الإدارة في سجن جو”.

وقال البيان إنّ هناك 14 حالة جديدة من الإصابة بالأمراض المعدية الخطيرة، وبينها حالة جديدة لسجين سياسي تُضاف إلى حالتين مماثلتين سابقتين، وهي حالات تعاني من الكبد الوبائي و”الإيدز” نتيجة دمجها في مبان مخصصة لحالات مصابة.

وأكد السجناء أن سبب انتشار الأمراض يعود إلى الإهمال في فحص السجناء الجُدد، وغياب الفحص الدوري، إضافة إلى التساهل في إدخال أدوات تنقل العدوى، بما في ذلك المخدرات والإبر.

وكشف البيان عن وقوع حالة وفاة في الفترة الأخيرة بسبب مشاكل تتعلق بتراجع خدمات صرف الأدوية، والحالة هي لسجين جنائي يبلغ من العمر 60 عاماً، وهو ما يؤشر إلى شيوع حالة الإهمال الصحي داخل السجون بالبحرين.

وحمّل البيان مدير السجن، عبدالسلام العريفي، إضافة إلى مسؤولة الخدمات الطبية فاطمة عمر.

ووثق السجناء ومنظمات حقوقية العديد من أوضاع التدهور الصحي والخدماتي في سجون البحرين، وهناك خشية جدية من تدهور أكثر في أوضاع السجناء الصحية نتيجة ذلك، وبما يصل إلى الخوف من الإصابة بالأمراض الخطيرة والوفاة بسبب ذلك.

 

 

Tags

١٥ نوفمبر ٢٠١٨, ٢٠:٠٤ المنامة
تعليقات