• سجين الرأي أيوب عادل أحمد: سأكرر النداء.. قد يسمعني الضمير الغائب ويستنهض الإنسانية النائمة!

أفادت الحقوقية البارزة ابتسام الصائغ أن إدارة سجن جو المركزي مستمرة في إهمال توفير العلاج لمعتقل الرأي ايوب عادل احمد، الذي يطالب بأن يعرض على طبيب متخصص في العظام لمساعدته في تهدئة آلامه.

ويعاني أيوب من إصابة بليغة في رجليه، حيث تم وضع حديد فيهما بعد إجراء أكثر من عملية جراحية، ولم يتلق العلاج التأهيلي لاستكمال مراحل الشفاء، فوصل إلى مرحلة توقف نمو العظام ما سبب له إعاقة بحسب الصائغ.

وقالت الصائغ إن أيوب كان قد تواصل مع الأمانة العامة للتظلمات عبر الهاتف ولكن دون استجابة، كما وجه خطابات للسجن لتمكينه من حقه ولا من مجيب في ظل سياسة الافلات من العقاب، لافتة الى ان نداءات السجناء تقتصر على حقوق اساسية يجب أن تكون سارية ضمن قوانين السجن وسلوكيات منتسبي الأجهزة الأمنية في التعامل بها معهم.

يذكر أن المعتقل من مدينة المحرق، وقد تم اعتقاله في 14 مايو 2015 ومحكوم عليه بالمؤبد بتهم ذات خلفيات سياسية.

كما وتجدر الإشارة الى أن سجن جو المركزي يعد من أسوأ السجون التي يواجه فيها السجناء أشكال متعددة من التعذيب وسوء المعاملة، وترى المعارضة ومنظمات حقوقية محلية ودولية إن السلطات الأمنية تحاول من خلال التضييق وسوء المعاملة الانتقام من سجناء الرأي لمطالبتهم بالتحول نحو الديمقراطية.

104

Tags

١٣ نوفمبر ٢٠١٨, ٢٠:٢١ المنامة
تعليقات