• معهد البحرين يدين الحكم بإعدام 4 مواطنين ويحث السلطات البحرينية على إلغاء عقوبة الإعدام

أدان معهد البحرين للحقوق والديمقراطية الحكم الذي أصدرته محاكم النظام اليوم بحق 4 مواطنين بالإعدام على خلفية سياسية، وحث المعهد السلطات البحرينية على إلغاء عقوبة الإعدام.

وتعليقًا على ذلك، قال مدير المعهد سيد أحمد الوادعي إنه “لا يوجد عدالة في هذا الحكم. لقد أصبح الآن الاتجاه للمحاكم البحرينية استخدام الاعترافات المنتزعة تحت التعذيب لحكم على الأشخاص بالموت” وأضاف “لقد أصبح إلغاء الجنسية شائعاً حيث يتم ترك معظم الضحايا عديمي الجنسية في انتهاك صارخ للقانون الدولي.” مشدداً على أهمية المراقبة الدولية وذلك من أجل ضمان العدالة من قبل محاكم النظام في البحرين.

هذا وأشار المعهد في بيان أصدره إلى أن عدد المسقطة عنهم الجنسية في البحرين قد ارتفع ليصل إلى 764 منذ العام 2012 حتى اليوم.

وكانت محاكم النظام قد أصدرت اليوم الاثنين 12 نوفمبر حكماً بإعدام 4 مواطنين في حادثة “تفجير الدراز” المزعومة، وإسقاط الجنسية عنهم.

المواطنون هم:

المعتقل حسين عبد الله مرهون رشيد: كان قد أدين غيابيا بتهم تتعلق بالإرهاب في أكتوبر 2014

سيد محمد قاسم محمد حسن فاضل: حُكم عليه بالسجن المؤبد في فبراير / شباط 2016

حسين علي أحمد داود: حكم عليه بالسجن المؤبد ثلاث مرات في ثلاث قضايا منفصلة

أحمد محمد علي مهدي إبراهيم زين الدين: أدين بتهم تتعلق بالإرهاب

وكانت وزارة الداخلية قد نشرت في يوليو 2017 صور 4 مواطنين متهمين في حادثة “تفجير الدراز” المزعومة بينهم المعتقل الشاب حسين عبدالله مرهون الذي أظهرت الصور تغيُّر كبير في ملامح وجهه من شدة التعذيب الذي تعرض له حيث اعتقل وشقيقه من أحد المنازل في مناطق شارع البديع.

وقالت وزارة الداخلية إن المواطنين الأربعة متهمين في تفجير وقع في 18 يونيو 2017 بمنطقة الدراز  بينهم 2 خارج البلاد وواحد مطارد وواحد مقبوض عليه وهو حسين عبدالله مرهون كما أظهرت الصور والعمر “26 عاماً” إلا أنها كتبت اسمه حسن عبدالله مرهون وهو الشقيق الأصغر الذي أعتقل معه.

 

Tags

١٢ نوفمبر ٢٠١٨, ١٧:٠٨ المنامة
تعليقات