• الائتلاف يؤيد دعوة علماء البحرين إلى «جمعة الغضب الشَّعبي» ضدّ التَّطبيع مع الصَّهاينة والحكم الجائر على الشيخ علي سلمان 

أرض البحرين التي ارتوت بدماء الشهداء الأبرار ترفضُ أن يدنّسها الصهاينة الذين ارتبكوا أفظع الجرائم والمجازر بحقّ الإخوة في فلسطين ولبنان وسوريا والدول العربيّة والإسلاميّة المختلفة

 

 أعلن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير تأييده دعوة علماء البحرين في جعل يوم   الجمعة المقبل 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 «جمعةً للغضب الشعبيّ» لإعلان الغضب الشَّعبي العام ضدّ التَّطبيع مع الصَّهاينة وضدّ الحكم الجائر على أمين الشَّعب الشَّيخ علي سلمان.

 

الائتلاف قال في بيان له إنّ «أرض البحرين التي ارتوت بدماء الشهداء الأبرار ترفضُ أن يدنّسها الصهاينة الذين ارتبكوا أفظع الجرائم والمجازر بحقّ الإخوة في فلسطين ولبنان وسوريا والدول العربيّة والإسلاميّة المختلفة».

 

وأهاب بجماهير الشعب البحرينيّ للنزول إلى الشوارع والساحات يوم الجمعة، وتحدّي أيّ استنفارٍ للمرتزقة الأجانب، موضحًا أن «البحرينُ أشرف من أن يدنّسها الصهاينة المجرمون، والشعب بريء من هرولة الخليفيّين نحو التطبيع مع الصهاينة»- حسب البيان.

 

وأكد الائتلاف تضامنه مع الشيخ علي سلمان والرموز القادة وسائر المعتقلين والمعتقلات المغيّبين ظلمًا في السجون، لافتًا إلى أن النظام الخليفيّ يرتعبُ من وحدة الشعب، وهو أعجزُ من أن يتصدّى للحضور الجماهيريّ في الساحات والميادين.

Tags

٠٩ نوفمبر ٢٠١٨, ٢٠:١٢ المنامة
تعليقات