• قياديّ بالائتلاف: معرض «ثورة البحرين» في دمشق عبّر عن موقف شعب البحرين المناهض للتطبيع 

المعرض جاء بعد أيامٍ من النجاح الكبير لمعرض «شهداء البحرين» في كربلاء، ليجعل قضية الشعب البحرانيّ حاضرة دائمًا، ويوثق الجرائم التي ارتكبها النظامان «السعوديّ والخليفيّ» بحق الشعبين البحرانيّ واليمنيّ على وجه الخصوص

 

    قال القياديّ في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير «عصام المنامي» إنّ المعرض الفني المقام في حرم السيدة زينب (ع) في ريف دمشق، تناول العديد من القضايا وأبرزها القضية المركزيّة وهي القدس الشريف.

المنامي أوضح لموقع قناة اللؤلؤة أنّ «المعرض جاء بعد أيامٍ من النجاح الكبير لمعرض «شهداء البحرين» في كربلاء، ليجعل قضية الشعب البحرانيّ حاضرة دائمًا، ويوثق الجرائم التي ارتكبها النظامان «السعوديّ والخليفيّ» بحق الشعبين البحرانيّ واليمنيّ على وجه الخصوص».

وشدّد على أنّ المعرض تناول القضيّة الفلسطينيّة بشكلٍ خاص ليُعبّر عن موقف شعب البحرين الرافض لكلّ أنواع التطبيع مع الصهاينة، ووقوفه التام إلى جانب الشعب الفلسطينيّ ودعمه خيار المقاومة حتى تحرير سائر الأراضي العربيّة والفلسطينيّة من دنس الاحتلال الصهيونيّ، ولتبقى القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

 

Tags

٠٩ نوفمبر ٢٠١٨, ٢٠:١٠ المنامة
تعليقات