• مخاوف على المعتقل الكفيف جعفر معتوق جراء تدهور وضعه الصحي واستمرار حرمانه من تلقي العلاج

المعتقل جعفر المحكوم بالمؤبد والمسقطة عنه الجنسية تدهورت صحته جراء عدم تمكينه من الحصول على العلاج اللازم وبات لا يقوى على الحركة والأكل بمفرده وبحاجة لرعاية خاصة.

 

عبر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن قلقهم على صحة وسلامة سجين الرأي الكفيف جعفر علي معتوق – 28 عاماً – في ظل استمرار إدارة سجن جو المركزي سيىء الصيت حرمانه من تلقي العلاج اللازم.

المعتقل جعفر المحكوم بالمؤبد والمسقطة عنه الجنسية تدهورت صحته جراء عدم تمكينه من الحصول على العلاج اللازم وبات لا يقوى على الحركة والأكل بمفرده وبحاجة لرعاية خاصة.

وكان المعتقل جعفر قد أنهى دراسة المرحلة الثانوية في السنة الدراسية ٢٠٠٧ /٢٠٠٨، واعتقل من قبل السلطات الأمنية لثلاث مرات، قبل أن تؤيد إصدار محاكم النظام في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 حكماً عليه بالسجن المؤبد وإسقاط جنسيته في قضية ذات خلفيات سياسية.

معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، وفي وقت سابق كان قد أثار مخاوفه إزاء الوضع الصحي لمعتقل الرأي الكفيف جعفر معتوف، وسط الأنباء “المخيفة” حول نقله للحبس الانفرادي وتعرضه لسوء المعاملة الجسدية من قبل المسؤولين في سجن جو المركزي سيىء الصيت.

وكانت قد انطلقت في مارس الماضي حملة تغريد تحت وسم #الكفيف_جعفر_معتوق تضامناً معه وللمطالبة بالإفراج الفوري عنه سيما وأنه يتعرض للمضايقات في سجن جو المركزي ومحروم من التواصل مع عائلته ومن الحصول على الرعاية الصحية المناسبة.

وقال نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن المعتقل الكفيف جعفر معتوق تمارس عليه إدارة سجن جو شتى أنواع المضايقات داخل السجن، ونقلوا أنه يتعرض للتعذيب حيث يتم جره من الزنزانة وتقييد بالسلاسل الحديدية لساعات الأمر الذي أدى إلى إسالة الدماء من يديه.

وكانت عائلة المعتوق قد أبدت عن قلقها على سلامة ابنها المحروم من العلاج سيما بعد انقطاع الأخبار عنه منذ أكثر من أسبوع في سجن جو المركزي سيىء الصيت، وفق ما نقله نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

يذكر أنّ الشاب جعفر المعتقل في أبريل\نيسان 2014، محروم من العلاج في سجن المركزي الأمر الذي أدى إلى تدهور حالتة الصحيّة.

Tags

٠٩ نوفمبر ٢٠١٨, ١٩:٥٦ المنامة
تعليقات