• يديعوت آحرنوت تكشف: وزير الاقتصاد الإسرائيلي تلقى دعوة رسمية لزيارة البحرين

كشفت صحيفة يديعوت آحرنوت الإسرائيلية اليوم الجمعة 9 نوفمبر/تشرين الثاني عن دعوة تلقاها وزير الاقتصاد الإسرائيلي لزيارة البحرين وحضور مؤتمر سيقام فيها.

 

الصحيفة وفي مقال نشرته، قالت إن “العلاقات مع الدول العربية مستمرة في التوسع حيث تلقى الوزير إيلي كوهين دعوة لحضور مؤتمر دولي يعقد في البحرين.”

وبحسب الصحيفة فإن وزارة الخارجية الإسرائيلية قد تلقت الأسبوع الماضي دعوة رسمية لمشاركة وزير الاقتصاد والصناعة إيلي كوهين في مؤتمر “Startup Nations Ministeria” المبادرة والريادة التكنولوجية في البحرين مطلع العام المقبل، والذي من المتوقع أن يحضره مسؤولون حكوميون كبار من جميع أنحاء العالم لتحديد أدوات سياسية جديدة تعزز مبادرات التكنولوجيا بين البلدين.

وتأتي زيارة كوهين بعد الزيارة التاريخية لرئيس الوزراء نتنياهو عمان وزيارة كبار الوزراء الإسرائيلي لمنطقة الخليج" الفارسي " ، بما في ذلك وزير الثقافة ريجيف الذي زار أبو ظبي ووزير الاتصالات أيوب قرا الذي زار دبي، وهذا الاسبوع وزير النقل والاستخبارات في اسرائيل كاتز الذي لقي ترحيباً حاراً في عمان وفق الصحيفة.

المؤتمر المزمع عقده هو مبادرة من البنك الدولي والشبكة العالمية لريادة الأعمال والتي تعقد للمرة الخامسة على أن تستضيفه البحرين مطلع العام 2019. بعدما كان قد تم تنظيمه في ميلانو، اسطنبول، جوهانسبورغ، ومدلين.

هذا ولطالما أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بما يعرف باسم “التطبيع الزاحف” مع دول الخليج" الفارسي " ، وأكد “أن العلاقات مع الدول العربية أكبر من أي وقت مضى في تاريخ إسرائيل”، منوّها ” أن إسرائيل تنعم بعلاقات سرية مع دول عربية كثيرة”.

وكانت قناة العاشرة الإسرائيلية قد نشرت تقريراً، كشفت من خلاله عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سيزور دولاً خليجية أخرى، بعد عمان.

وبحسب ما نشرته القناة نقلاً عن مصادر أميركية يهودية مقربة من نتنياهو، فإنه من المتوقع أن يزور نتنياهو دول أخرى في الخليج"الفارسي"  بعد وقت قصير من زيارت لعمان الأسبوع الماضي، مشيرين إلى هذه الزيارة سوف تأتي في إطار مساعي تكوين علاقات إسرائيلية خليجية.

صحيفة يديعوت أحرنوت وفي السياق، كشفت عن أن الهدف من الزيارات الجديدة لدول عربية أخرى، هو استغلال الأجواء الدبلوماسية الإيجابية التي خلقتها زيارته لسلطنة عمان، وإقامة علاقات علنية جديدة مع دول خليجية أخرى.

الصحيفة التي لم تكشف أسماء الدول الخليجية التي يعتزم نتنياهو زيارتها قريباً إلا أن مصادر أمريكية صرحت بالأمس لصحيفة يديعوت أحرونوت ، أن الإمارات العربية والبحرين ودولا في مجلس التعاون ، بالإضافة لسلطنة عمان، تريد السلام مع إسرائيل.

Tags

٠٩ نوفمبر ٢٠١٨, ١٩:٥١ المنامة
تعليقات