• الحقوقي الوداعي: مريم البردولي لا زالت تمارس التمييز الممنهج والتضييق بحق سجينات الرأي

اعتبر الوداعي أن حرمان سجينات الرأي الأمهات من عناق أطفالهن هو بمثابة عقاب جماعي للعائلة كلها.

 

 

    أشار مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية “بيرد” سيد أحمد الوداعي إلى أن رئيسة سجن النساء بمدينة عيسى مريم البردولي لا تزال تمارس التمييز الممنهج والتضييق بحق سجينات الرأي.

وقال الحقوقي الوداعي على صفحته بتويتر، إنه ومنذ حادثة الاعتداء على عمته سجينة الرأي هاجر منصور ونجاح يوسف ومدينة علي في سبتمر الماضي وإدارة السجن لا زالت مستمر في فرض الحاجز الزجاجي أثناء الزيارة.

هذا واعتبر الوداعي أن حرمان سجينات الرأي الأمهات من عناق أطفالهن هو بمثابة عقاب جماعي للعائلة كلها.

سيد أحمد الوداعيكان قد ذكر في وقت سابق أن البردولي وبعد الاعتداء على سجينات الرأي تواصل التضييق ليشمل الحبس في الزنزانات لمدة 23 ساعة في اليوم والاتصال مرتين بدلاً من ثلاث مرات في الاسبوع، كما قامت بإلغاء الاتصال بالمحامي وقال إن الزيارات تتم عبر وضع الحواجز.

وكان الحقوقي الوداعي قد قال في وقت سابق إن مريم البردولي أعتدت على سجينات الرأي هاجر منصور، نجاح الشيخ ومدينة علي بسبب إحيائهن الشعائر الدينية بمناسبة ذكرى عاشوراء استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

وذكر الوداعي أن البردولي قررت حرمان سجينات الرأي الثلاث من حقهن في الاتصال والزيارة لمدة أسبوع كامل، كما أكد نقل عمته هاجر منصور إلى المستشفى بعد تدهور صحتها بسبب الاعتداء وإصابتها بكدمات ما أدى إلى هبوط حاد في نسبة السكر.

Tags

٠٩ نوفمبر ٢٠١٨, ١٩:٤٦ المنامة
تعليقات