• لجنة بالكونغرس تلوح باتخاذ إجراءات عقابية ضد البحرين!

وجّه عضوا الكونغرس الأميركي جيمس ب. ماكغوفرن وراندي هولتغرين، والرئيسان المشاركان في لجنة توم لانتوس لحقوق الإنسان رسالة الى ملك البحرين الأسبوع الماضي يطالبان فيها اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لضمان تطابق الانتخابات المقبلة لمجلس النواب في البحرين مع المعايير الدولية لتكون انتخابات حرة ونزيهة.

إعتبر الرئيسان أنّ الانتخابات المقرر إجراؤها في البحرين في أواخر نوفمبر مهمة لأن المجلس هو الهيئة الإدارية الوحيدة المنتخبة هناك، والتي تشكل بدورها حليفاً قديماً للولايات المتحدة الأمريكية ومضيفاً للأسطول الخامس، وذكّر الطرفان بقيام الحكومة البحرينية بحل جمعيتين سياسيتن معارضتين رئيسيتن، ومنع جميع أعضاء الجمعيات من الترشح للمناصب على أساس فردي، وسجن عدد من الشخصيات الرئيسية والكتّاب وقادة المجتمع المدني، وأضافا أنّ البنية التحتية الانتخابية في البحرين ترفض المعارضة السياسية. لا توجد لجنة انتخابية مستقلة وحتى الآن لم يكن هناك التزام من قبل الحكومة للسماح للمراقبين المحليين أو الدوليين.

ولأنه سيكون من الصعب في ظل هذه الظروف أن يعترف المجتمع الدولي بالانتخابات المقبلة باعتبارها شرعية، يوصي الرئيسان المتشاركان بعدة خطوات يجب على الحكومة البحرينية اتخاذها لاستعادة المصداقية في الانتخابات، وتشمل إعادة الحقوق السياسية للمعارضة، وإعادة رسم الدوائر الانتخابية، وضمان حضور مراقبي الانتخابات، والإفراج عن قادة المعارضة المتهمين.

يُشار إلى أنّ لجنة توم لانتوس لحقوق الإنسان أنشئت من الحزبين بموافقة إجماعية في مجلس النواب الأمريكي وذلك لتعزيز حقوق الإنسان الدولية والدفاع عنها. و تضطلع اللجنة بأنشطة تثقيفية عامة، وتقدم المشورة في مجال حقوق الإنسان وتشجع أعضاء الكونغرس على المشاركة الفاعلة في قضايا حقوق الإنسان.

Tags

٠٧ نوفمبر ٢٠١٨, ١٧:٢٦ المنامة
تعليقات