• المعتقلة أميرة القشعمي تكمل شهراً على امتناعها عن الخروج للزيارات العائلية ورؤية أبنائها

أشارت العائلة أنها لم تلتق بابنتها منذ شهر ونص الشهر منذ آخر زيارة قامت بها إلى السجن.

 

قالت عائلة سجينة الرأي ضحية التعذيب أميرة القشعمي أن ابنتهم التي تقضي حكما بالسجن 5 سنوات على خلفية سياسية قد أكملت شهراً كاملاً على امتناعها عن الخروج للزيارات العائلية طوعياً ورؤية أبنائها وذلك بسبب وضع الحاجز العازل من قبل إدارة السجن.

وأشارت العائلة أنها لم تلتق بابنتها منذ شهر ونص الشهر منذ آخر زيارة قامت بها إلى السجن.

وكانت الحقوقية ابتسام الصائغ قد ذكرت في وقت سابق أن زيارتها قبل وضع الحاجز كانت تصادف يوم العاشر من محرم وهي اجازة رسمية وكان من المفترض أن تعوض بزيارة أخرى ولكن بعد الحاجز توقفت لاعتراضها، ولذلك يحرم طفلاها قاسم الذي لم يتجاوز 12 سنة (قاسم) وصغيرها 10 سنوات (باقر) من لقاء والدتهم لأكثر من ثلاث زيارات على التوالي.

وكانت عائلة القشعمي قد أشارت إلى أن سجن مدينة عيسى للنساء يمارس ضغوط شديدة على المعتقلات بتقليص عدد الاتصالات وتغيير أيامها وإغلاق الزنازين طوال الوقت ما عدا أوقات الطعام التي لا تتجاوز الـ15 دقيقة.

وأضافت إن سجينة الرأي القشعمي امتنعت في ذلك الوقت عن الخروج في أوقات الزيارة بسبب وضع الحواجز من قبل إدارة السجن “مما يزيد من العذاب النفسي والحرمان لها ولأبنائها”.

وكانت محاكم النظام قد حكمت على ابنة عالم الدين الشيعي الشيخ محمد صالح القشعمي بالسجن لمدة 5 أعوام فيما تم الحكم على شقيقها أبو الفضل بالسجن لمدة 15 عاما في 31 يناير 2018 بعد عام على اعتقالهما ووالدهما الذي أخلي سبيله بعد اعتقال تعسفي لمدة عام.

Tags

١٨ اكتوبر ٢٠١٨, ١٧:٤٣ المنامة
تعليقات