• الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين: هناك شبهة إجبار في مشروع التقاعد الاختياري!

قال الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين حسن الحلواجي اليوم الثلثاء 16 اكتوبر 2018 إن مشروع التقاعد الاختياري الذي عرضه ديوان الخدمة المدنية على العاملين في القطاع الحكومي تتخلله “شبهة الإجبار” نظراً لوضع العاملين تحت ضغط الوقت وضغط اتخاذ القرار في ظل المغريات التي تظهر أمامه للوهلة الأولى.

وبعد أن بلغ عدد المتقدمين خلال أسبوع من إعلان المشروع نحو عشرة آلاف عامل، تساءل الحلواجي قائلاً “أمام هذه الخطة التي يقال أنها للتخلص من فائض العمالة، من سوف يمول هذا المشروع ومصاريفه الكبيرة؟ خاصة مكافأة نهاية الخدمة وشراء السنوات العشر وماهي ضغوط هذه المصاريف الضخمة على صندوق التقاعد في هيئة التأمين الاجتماعي؟”.

وتابع الأمين العام “لم يمضي أكثر من شهرين على تشكيل مجلس الادارة الجديد لهيئة التأمين الاجتماعي، فكيف تتخذ قرارات بهذه الخطورة الاستراتيجية دون طرح الموضوع على مجلس إدارة هيئة التأمين الاجتماعي؟ خاصة في ظل الأموال المطلوب أن تدفعها كدفعة احدة في فترة قصيرة من خلال المكافئات والرواتب التقاعدية، ألم يكن ممكناً الانتظار ولو لفترة قصيرة ريثما يتولى المجلس مهامه كاملة ليقوم بدوره في إدارة هذا المشروع المفاجئ الذي قذف على حين غرة على كاهل هيئة التأمين الاجتماعي المثقل أصلاً بالكثير من الاعباء؟”.

كما وأكد أنه لو لم يحرم عمال القطاع الحكومي دون وجه حق بصدور التعميم الشهري في فبراير 2003 بحرمان العمال في هذا القطاع من العمل النقابي، لكان اليوم ثمة من يتفاوض ويتحاور بشأن هذه التغييرات الاستراتيجية وليس العابرة.

وأشار إلى أنه لو تم الاستماع للمطالبات العديدة من الحركة النقابية بإيجاد مظلة عمالية تمثيلية لأكثر خمسين ألف عامل في هذا القطاع أسوة بزملائهم في القطاع الخاص، لما أمكن وجود هذا الاستفراد باتخاذ قرار أحادي الجانب بفرضه فرضاً على العامل لكن تحت مسمى “الاختيار”.

أخيراً دعا الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين حسن الحلواجي الجهات المعنية باتباع نماذج ما يحدث في الشركات المرموقة والمتميزة، في حين يكون لممثلي العمالي الدور في مناقشة هذه المشاريع ودراسة مؤثراتها وانعكاستها قبل إمضاء العامل عليها.

104

Tags

١٦ اكتوبر ٢٠١٨, ٢٠:٢٢ المنامة
تعليقات