• منظمة سلام: رغم أحكام الإعدام الجائرة وإسقاط الجنسيات وسجن الحقوقيين.. فازت البحرين بمقعد في مجلس حقوق الإنسان

 انتقدت منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان فوز البحرين بمقعد في أعلى هيئة لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة في مجلس حقوق الإنسان رغم الانتهاكات العديدة التي تمارسها بحق مواطنيها.

 

وقالت سلام إن البحرين فازت بعضوية مجلس حقوق الإنسان رغم أحكام الإعدام التي نٌفذت بحق معارضين خضعوا لمحاكمات جائرة ورغم عدم تعاونها مع طلبات المقررين الخاصين لزيارة البحرين للتحقيق في مزاعم القتل تحت وطأة التعذيب التي حصلت في السجون.

ولفتت إلى أن سلطات البحرين قامت بقتل خمسة رجال أثناء فض إعتصام في منطقة الدراز وأسقطت جنسيات مئات البحرينيين وزجت بالنشطاء في السجون مثل نبيل رجب، فيما تحارب حرية الرأي والتعبير عبر إغلاقها صحيفة الوسط دون مبرر ولا حتى حكم من القضاء.

هذا وأشارت سلام إلى أن البحرين قامت أبضاً بمنع جميع النشطاء من السفر لمجلس حقوق الإنسان، إضافةً إلى المرسوم الملكي الذي أعاد الصلاحيات لجهاز الأمن الوطني بصفة مأمور القبض الجنائي وهي مخالفة للتعهدات لتنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق حيث الجهاز متورط بالتعذيب حتى الموت.

Tags

١٣ اكتوبر ٢٠١٨, ١٩:٠٨ المنامة
تعليقات