• مقاطعة الانتخابات يمثل موقفاً قوياً واستراتيجياً لمحاصرة النظام

قال المتحدث الرسمي باسم حركة حق عبد الغني خنجر إنه يدعم ويؤيد الموقف الذي أعلنه نائب الأمين العام للوفاق سماحة الشيخ حسين الديهي بمقاطعة الانتخابات النيابية والبلدية “الصورية” التي يعتزم النظام في البحرين تنظيمها في نوفمبر المقبل.

وفي سلسلة تغريدات نشرها في صفحته بتويتر فيما يتعلق بمشاريع النظام وانتخاباته البرلمانية “الصورية” المقبلة، أشار خنجر إلى أن إجماع قوى المعارضة اليوم على مقاطعة الانتخابات كما تأكد من قبل فهو يمثل موقفاً قوياً واستراتيجياً لمحاصرة النظام “المستبد وعدم مسايرة أيٍ من مشاريعه التضليلية الشكلية” وضرورة العمل القوي من أجل اجهاضها.

هذا وأوضح خنجر أن موقف المقاطعة الموحد سيقطع الطريق على النظام وداعميه وسيفشل خطتهم في فصل الجماهير عن المعارضة وكما أن حجم المقاطعة سيعكس مدى صلابة الشعب البحريني ووعيه واستمراره في رفض خطة الإستبدال، مشيراً إلى أن المراد اليوم هو زعزعة وحدة شارع المعارضة وتوهين خياراتها عبر أصوات مغمورة بعضها يحمل دوافع انتهازية والآخر اما ساذج او مغرر به بالمكتسبات الشخصية الموعودة.

وأضاف أن هذا الموقف الموحد بالمقاطعة عملياً عبر نجاحه في تصفير صناديق الإقتراع المفترضة سوف يعطي رسالة واضحة بأن الشعب صاحب الكلمة الفصل وانه لا يمكن التخلي عن الموقف الممانع مهما “تكالبت المحن”، كما أنه سوف يرسل رسالة لمعتقلي الرأي ولأهالي الشهداء والمواطنين في المنفى و لكل المنكوبين جراء العنف والقمع الوحشي بأن الحراك مستمر وانه لن يكون هناك استسلام وأن الشعب البحريني لم يتخلَ عنهم.

 

Tags

١٢ اكتوبر ٢٠١٨, ١٥:٣٠ المنامة
تعليقات