• أهالي بلدات مثلث الصمود يدعون إلى التوقيع على عريضة شعبيّة لانتخاب مجلس تأسيسي

الانتخابات التشريعيّة هي لعبة جديدة يقدم عليها النظام الخليفيّ في محاولة لتجميل صورته التي شوّهها بالديكتاتوريّة

 

 

    أكد أهالي بلدات مثلث الصمود «الديه- السنابس- جدحفص» الاستمرار في الحراك الثوري وبكلّ الوسائل السلميّة والمتحضّرة، ومنها الدعوة إلى توقيع عريضة شعبيّة لانتخاب مجلس تأسيسيّ لضمان حقوق الشعب عبر دستور جديد.

 

الأهالي أعلنوا في بيانهم مقاطعة الانتخابات النيابيّة والبلدية القادمة باعتبارها صوريّة، موضحين أن الانتخابات التشريعيّة هي لعبة جديدة يقدم عليها النظام الخليفيّ في محاولة لتجميل صورته التي شوّهها بالديكتاتوريّة، وقمع الشعب بمختلف الأساليب من قتل واعتقال وتهجير وإسقاط جنسيّات.

يذكر أنّ الهيئة الوطنيّة للعريضة الشعبيّة في البحرين دعت بتاريخ 7 أكتوبر الجاری إلى التوقيع على عريضة لانتخاب مجلس تأسيسي يتولّى صياغة دستور جديد، لإنهاء القهر السياسي عن الشعب البحريني.

وقالوا «منذ أكثر من سبع سنوات لم نجد بدًّا للمطالبة بالحقوق التي شرّعتها الدساتير الدوليّة إلّا عبر الثورة على هذه السلطة الجائرة التي فرّطت بالشعب وحقوقه، إذ لم ينفع البرلمان بل العكس فقد عمل على زيادة القمع عبر موافقته على القرارات المجحفة»- حسب تعبيرهم.

 

 

 

Tags

١١ اكتوبر ٢٠١٨, ١٩:١٧ المنامة
تعليقات