اعلنت اوساط معارضة بحرينية رفضها المشاركة في الانتخابات البرلمانية والبلدية في البحرين، مشددين على ضرورة ايجاد نظام سياسي يحترم صوت المواطن.

وقال الناشط السياسي البحريني حسين يوسف ، لايصح المشاركة في الانتخابات النيابية بدون وجود شراكة"، مشيرا الى ان "الهدف من وراء مقاطعة الانتخابات النيابية في البحرين هو من اجل السعي لايجاد نظام سياسي يسمح بان يكون صوت المواطن محترما، وان يكون هناك مشروع سياسي فاعل، يضمن احترام هذا الصوت، وان يكون هذا البرلمان قادر على الفعل، بحيث يكون صوت المواطنين له اثر في النظام السياسي والفعل السياسي في البحرين".

واضاف يوسف ان "الاوضاع الحالية في البحرين لا تشجع على المشاركة في مشروع عقيم وميت، وبالتالي صوت المواطنين هو اهم لدينا من الذهاب في عملية خائبة".

وقال يوسف "ان المعارضة تحمل مشروع سياسي بقدر الوطن يهدف الى تصحيح المسارات والاصلاح، كما يهدف الى ايقاف الازمات المستمرة بسبب انفراد السلطة بالقرار وغياب الصوت الشعبي، بالاضافة الى منع السلطة لصوت المعارضة وحجبها لآلاف الاسماء بما فيهم اسماء القيادات".

واوضح الناشط السياسي البحريني "ان المعارضة عندما تتحدث عن مقاطعة الانتخابات فانها تتحدث عن خيار شعبي، بناءا على اقرار القواعد الشعبية وبناءا على دراسات واستطلاعات قانونية ودستورية، وايضا بناءا على المشروع الوطني العريض التي تتطرحه".

 

Tags

١٠ اكتوبر ٢٠١٨, ٢١:١٩ المنامة
تعليقات