• نائب الأمن العام يهدّد: سنلاحق “مجرمي الإنترنت”

هدد نائب رئيس الأمن العام الخليفي في البحرين، خليفة أحمد الخليفة، بملاحقة منْ وصفهم بـ“مجرمي الإنترنت“، وقال بأن وزارة الداخلية لديها “أحدث الأجهزة“ في تعقب الأنشطة الإلكترونية.

وغالباً ما تستعمل السلطات في البحرين تعبير “إساءة“ استعمال الإنترنت والاتصالات و“السب والقذف“، للإشارة إلى القضايا ذات الصلة بالتعبير عن الرأي واستعمال الإنترنت من قبل النشطاء والمعارضين.

والجدير بالذكر أن خليفة أحمد عُرف بشتمه العلني لأئمة وعقائد الشيعة في البحرين، وأطلق نعوتا وشتائم “سوقية“ على أتباع المذهب الشيعي، وذلك في تعليقات نشرها من خلال حسابه على الانستغرام في أغسطس ٢٠١٦م.

وتورط مسؤولون خليفيون آخرون وموالون لهم في تعديات طائفية وشتائم عديدة على مدى السنوات الماضية، ولم يتعرض أغلبهم للمساءلة أو الملاحقة لدى الجهات الرسمية، في الوقت الذي لفقت السلطات اتهامات ضد النشطاء والمعارضين تحت زعم “القذف والسب” عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

Tags

١٠ اكتوبر ٢٠١٨, ٢٠:٥٣ المنامة
تعليقات