• حركة أنصار شباب ثورة 14  فبراير في البحرين ترحب بالإعلان عن تشكل الهيئة الوطنية للعريضة الشعبية

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تعلن عن دعمها الكامل للإعلان عن تشكل الهيئة الوطنية للعريضة الشعبية من أجل إنتخاب مجلس تأسيسي للبحرين

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: (انفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) التوبة (41) صدق الله العلي العظيم.

تعلن حركة أنصار شباب ثورة 14 في البحرين عن تأييدها ودعمها الكامل للإعلان عن تشكل الهيئة الوطنية للعريضة الشعبية من أجل إنتخاب مجلس تأسيسي تقع على عاتقه مهمة صياغة دستور جديد للبلاد ، وتطالب سائر القوى السياسية وفصائل المعارضة والنخب دعم هذا الإعلان من أجل إنتشال البلاد من شر الديكتاتورية وحكم القبيلة الجاهلي الفاسد والمفسد في البحرين.

ولقد أكدت حركة الأنصار مراراً وتكراراً ومنذ اليوم الأول لإنطلاق ثورة 14 فبراير الشعبية، شعب البحرين والقوى السياسية ، بأن النظام الخليفي الغازي والمحتل والمغتصب للشرعية هو نظام عصي على الإصلاح ولا تجدي أي محاولات أو السعي لإصلاحه ، كما أكدت للواهمين بأنه ليس بالإمكان الثقة بأن هناك خيار لإصلاحه عبر قبة البرلمان المسخ ، فقد أثبتت فترة بعد ميثاق الخطيئة وما إدعى به الطاغية حمد من إصلاحات والإعلان عن نظام ملكي دستوري ، بأنها كانت مجرد أكاذيب والـتفاف على مطالب الشعب وأصحاب العريضة الشعبية ، وما نراه اليوم من إرهاب وإستبداد وطغيان وتهميش سياسي واسع للشعب والقوى السياسية وحكم البلاد في ظل ملكية إستبدادية شمولية مطلقة ، ما هو إلا ترجمة لطبيعة النظام المهووسة بالسلطة ، وأن ما قام به النظام الخليفي الفاشي من جرائم ضد الشعب من إعتقالات وتعذيب وإنتهاك حقوق الإنسان وإعدامات والقيام بتغيير الخارطة الديموغرافية للأغلبية بحملة التجنيس السياسي الخطيرة ، وإنتهاك سيادة البلاد بجعلها محافظة من محافظات السعودية بإحتلالها من قبل الجيش السعودي والإماراتي وقوات عار الجزيرة في مارس 2011م ، بأن على الكيان الخليفي المحتل الرحيل عن البحرين من حيث أتى للزبارة ونجد ، فحق الشعب البحراني بكل فئاته بأن يقرر مصيره وإنتخاب نوع نظامه السياسي القادم.

لقد ضاق شعب البحرين بشيعته وسنته وبكل مكوناته من الفساد السياسي والمالي والإداري والأخلاقي ، ومن وطأة التجنيس السياسي الذي ضاق منه أبناء الطائفة السنية قبل أبناء الطائفة الشيعية ، كما أن سرقات المال العام بالمليارات من قبل الطاغية حمد والأمراء الفاسدين والمفسدين من العائلة والقبيلة الغازية ، وأزلام حكمه ، وما نراه من عجز في الدين العام والتسول من السعودية والإمارات ، وقيام الكيان الخليفي بفرض الضريبة المضافة التي يتحملها أكثرية أبناء الشعب ليسرقها أبناء وأمراء العائلة الفاسدة والمفسدة ، وأخيراً الذهاب للإقتراض من الصندوق الدولي ،إلا دليل على إستحالة التعايش مع هذا الكيان المستبد والديكتاتوري.

إننا ومن هذا المنطلق الوطني وتلبية للواجب الملقى على عاتق الهيئة الوطنية للعريضة الشعبية، وبعد إجراء العديد من المشاورات مع شخصيات وطنية مخلصة ودراسة الحلول الناجعة كافة ، وجدت الهيئة الوطنية بأن المخرج والحل المناسب للبحرين هو إنتخاب مجلس تأسيسي يتولى صياغة دستور جديد ، لهذا أعلن مجموعة من المواطنين المستقلين عن مشروع كتابة عريضة شعبية تنادي بهذا الحل ، والإعلان عن تشكيل هيئة وطنية لإدارة مشروع هذه العريضة الشعبية على أن توضح التفاصيل والخطوات العملية قريبا آملين من جميع الأطراف داخل البحرين وخارجها إحترام إرادة أبناء الشعب وحقهم المشروع وفق القوانين الدولية في كتابة العرائض الشعبية والتعبير عن مواقفهم وأرائهم بحرية.

ودعماً للهيئة الوطنية للعريضة الشعبية فإن حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تطالب أبناء الشعب للتوقيع على العريضة الشعبية لإنتخاب مجلس تأسيسي، للخروج من كل الأزمات المستمرة ووجود الخلل العميق في البنى السياسية والإجتماعية والأمنية.

إن حركة الأنصار تؤكد بأن المخرج المناسب للأزمات السياسية والإجتماعية والإقتصادية المستعصية هو إنتخاب مجلس تأسيسي يتولى صياغة دستور جديد للبلاد.

وأخيراً فإن حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير ترى بأن الحل الوحيد لحرية شعب البحرين وكرامته هو في حقه في تقرير مصيره ، وإقامة نظام سياسي تعددي ديمقراطي وكتابة دستور للبلاد يكون الشعب فيه مصدر السلطات.

كما وتؤكد من جديد على ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية الغازية والمحتلة وعلى رأسها جيش الإحتلال السعودي والإماراتي ، كما تنتهز هذه الفرصة لتطالب من جديد بتفكيك القواعد العسكرية الأمريكية والبريطانية وترحيلها ، وخروج كافة المستشارين الأمنيين والعسكريين الأجانب من البحرين والذين أستجلبتهم السلطة من أجل القمع والبطش والتنكيل بالشعب .

 

 

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

9 أكتوبر 2018م

 

Tags

٠٩ اكتوبر ٢٠١٨, ١١:٤٨ المنامة
تعليقات