اكد الامين العام للامم المتحدة انه يجب ممارسة الضغط على عدد من الدول ومن بينها البحرين، لاتخاذها اجراءات مخزية بينها القتل والتعذيب والاعتقالات التعسفية لاناس تعاونوا مع المنظمة الدولية فيما يتعلق بحقوق الانسان.

 

وقال ان الحكومات عادة ما تتهم المدافعين عن حقوق الانسان بالارهاب او حتى تلقي باللوم عليهم في التعاون مع جهات اجنبية او الاضرار بمكانة البلاد او امنها.وما ذكر عن ممارسات ولاسيما في البحرين ليست سوى قمة جبل الجليد، في حين لا تزال حكومة البحرين ترفض الاستجابة لطلبات متكررة لفريق الامم المتحدة والمعني بحالات الاخفاء القسري او غير الطوعي لزيارة البلاد للاطلاع على الاوضاع عن كثب، فيما استراليا تشدد رفع القيود المفروضة على الجماعات السياسية في البحرين.تابعوا الفيديو المرفق اعلاه للمزيد من التفاصيل..

ضيوف الحلقة:الناشط الحقوقي البحريني هاني الريسالاعلامي البحريني د. جواد عبد الوهاب

١٥ سبتمبر ٢٠١٨, ٢١:١٩ المنامة
تعليقات