• تظاهرات في البحرين تحيي ذكرى الاستقلال.. ووفاءا للشهداء وقادة الثورة المعتقلين

تظاهر المواطنون في بلدتي أبوصيبع والشاخورة مساء أمس الجمعة ١٧ أغسطس ٢٠١٨م رافعين صور عدد من مختطفي البلدة، ومنهم فاضل عبدالإمام الذي لازالت الأخبار منقطعة عنه من اختطافه قبل أكثر من أسبوع من إحدى نقاط التفتيش، في الوقت الذي يُخشى من تعرضه لسوء المعاملة، مع الإشارة لكونه من جرحى الهجوم الدموي الذي نفذته القوات الخليفية على اعتصام الدراز في مايو من العام الماضي. كما رفع المتظاهرون صورا للمعتقل أسامة الصغير، وهو أيضا من جرحى هجوم الدراز ويعاني من سوء المعاملة وإهمال العلاج.

وهتف المتظاهرون بشعارات ثورية جددت الموقف الشعبي الداعي إلى إسقاط النظام الخليفي مع الوفاء لقادة الثورة والتضامن مع عموم السجناء السياسييين، كما رُفعت لافتات عبرت عن الاحتفاء باستقلال البحرين عن بريطانيا الذي حلت ذكراه في ١٤ أغسطس الجاري.

وفي بلدة كرباباد، أحيى الأهالى ذكرى الشهيد سيد علي أمين الذي أُستشهد تحت التعذيب خلال انتفاضة الكرامة في التسعينات من القرن العشرين.

ورفع المتظاهرون صور الشهيد مع لافتات وشعارات مدوية عبرت عن الوفاء للشهداء والعهد بمواصلة الثورة والتمسك بأهدافها الأصيلة.

ونظم المواطنون في بلدة السهلة الجنوبية وقفة احتجاجية للتضامن مع الرموز المعتقلين في السجون الخليفية، وكذلك عامة السجناء السياسيين الذين يعانون من عمليات انتقام ممنهجة. ورفع المعتصمون صورا لآية الله الشيخ عيسى قاسم، مجددين الانتصار له والدعاء باستكمال علاجه في إحدى المستشفيات في لندن مع الشفاء العاجل وعودته إلى البلاد.

وقد خرجت تظاهرة ظهر اليوم محيط جامع الإمام الصادق في بلدة الدراز عبّر المشاركون فيها عن الاعتزاز بذكرى استقلال البحرين، كما تظاهر عصرا المواطنون في بلدة المصلى احتفاء بذكرى الاستقلال أيضا، وانتصارا للشيخ قاسم ولقادة الثورة المعتقلين، وهتفوا بالشعارات الثورية المعتادة.

وتشهد مناطق البلاد ومحاورها المختلفة سلسلة من التظاهرات والاحتجاجات الثورية، ورفع المحتجون خلالها أعمدة الدخان بإضرام النيران في الإطارات المشتعلة، كما اندلعت اشتباكات مع القوات الخليفية استعمال فيها المحتجون أدوات الدفاع المحلية ردا على أسلحة القمع المختلفة التي تستعملها قوات المرتزقة.

واستمر الأهالي في تنفيذ فعالية كتابة اسم الحاكم الخليفي حمد عيسى على الشوارع ليكون مداسا للأقدام والمركبات العابرة. وقد حرص محتجون في بلدة الدراز على تنفيذ هذه الفعالية على امتداد الشوارع الداخلية في البلدة للتعبير عن رفضهم لزيارة قام بها يوم الأربعاء الماضي بعض أفراد البلدة لحمد عيسى، حيث طبع المحتجون شعار “يسقط حمد” على مساحة واسعة من شوارع البلدة.

كما نظم المواطنون يوم الخميس زيارات لقبور شهداء البحرين تحت شعار “وما بدلوا تبديلا”، وشملت روضات الشهداء المقاومين في مقبرة الماحوز.

Tags

١٨ اغوسطس ٢٠١٨, ١٠:٥٧ المنامة
تعليقات