• سيادة البحرين التي فرّط بها النظام وباعها كسلعة للسعوديين والاماراتيين ستبقى وصمة عار له

أصدر تكتل المعارضة البحرينية في بريطانيا بياناً دعا فيه إلى السعي لاستقلال حقيقي ثانٍ للبلاد، وذلك في ذكرى استقلال البحرين (47).

وجاء في البيان ما يلي: تمر علينا ذكرى استقلال البحرين (47) في ظل تصاعد وتيرة النضال البحراني لنيل الاستقلال الثاني والذي يختص بحرية الناس في اختيار حكوماتهم ونظام حكمهم والاستقلال التام في السيادة الوطنية. ويأتي مطلب الاستقلال الثاني كاستحقاق طبيعي بعد أن فشلت العائلة الحاكمة في بناء الدولة المستقلة ذات السيادة وحماية الناس وتوفير الأمن لهم وبعد أن سلمت أمور السيادة الخارجية والداخلية طوعا لقوى مجاورة باتت هي المتحكمة في تسير شؤون البحرين داخليا وخارجيا.

تمر علينا ذكرى الاستقلال والبلاد تعيش في أسوء حالاتها الاقتصادية فقرا وفسادا وهدرا للأموال العامة على تسلح وهمي فمنذ 2016 وحتى الآن تم صرف أكثر من 9 مليارات على صفقات تسلح لا يستفيد منها شعب البحرين وتسببت هذه الصفقات في ترسيخ العجز المالي ورفع الدين العام لمستويات مقلقة توشك أن تجعل البحرين دولة مفلسة عمليا.

إننا في تكتل المعارضة البحرانية في بريطانيا نشارك شعبنا همومه وتطلعاته في التحرر من العبودية التي يمارسها نظام الحكم الحالي في البحرين ونشاركه تطلعه في نيل حقوقه السياسية العادلة

 

 

١٢ اغوسطس ٢٠١٨, ١٧:٣٣ المنامة
تعليقات