• الائتلاف يفضح الـ خليفة في كذبة التسامح بين الأديان بعد هدمه بقايا مسجد «شيعيّ» لمرّة ثانية

فنّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير مزاعم النظام الخليفي بشأن سياسة التسامح بين الأديان من خلال اشارته إلى هدّم بقايا مسجد «شيعيّ» مرّة ثانية.

الائتلاف قال في بيانه أنّ الوقت الذي يردّد فيه النظام الخليفي كذبته بخصوص سياسته بالتسامح في مابين الأديان نرى بنفس الوقت تهميش طائفة مسلمة كاملة وقمعها ومحاولة استبدالها، ومنع شعائرها، والتضييق على علمائها، وقتل أبنائها واعتقالهم، وهدم مساجدها.

وأضاف أنّ النظام وبعد هدمه لدعاية التسامح بين الأديان من خلال هدم أكثر من 38 مسجدًا شيعيًّا منذ 7 سنوات، فقد ظلّ يهدم كلّ الصروح ويقوم ابناء الطائفة باعادة بنائه، واشار إلى هدم بقايا مسجد «العلويات» للمرّة الثانية في منطقة البلاد القديم والذي أعاد المواطنون بناء محرابه باحجارة القديمة يوم الثلاثاء 7 أغسطس/ آب 2018 ، وواظبوا على الصلاة فيه أسبوعيًّا حفاظًا على قدسيّته.

وذكّر الائئتلاف زيارة وفد من جمعيّة «هذه هي البحرين» إلى الكيان الإسرائيليّ وتجوله في أروقة القدس المحتلّة مع حاخامات يهود، ومحاولات حثيثة من الخليفيّين للتطبيع مع هذا الكيان الغاصب أرض فلسطين، واشار الى موقف شعب البحرين من الصهيونية وجرائمها الوحشية، وانه مع نضال الشعب الفلسطيني المظلوم في مقاومته ضد الاستعمار الاسرائيلي اليهودي الصهيوني.

١٠ اغوسطس ٢٠١٨, ١٧:٠٣ المنامة
تعليقات