• بعد اختفائه قسرياً قرابة الـ 10 أيام .. نقل الشاب سلمان جاسم للحوض الجاف

أفاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن السلطات الأمنية نقلت الشاب سلمان جاسم عاشور إلى الحبس الاحتياطي في سجن الحوض الجاف بعد أيام على اختفائه قسرياً داخل غرف الموت.

وقال تجمع شباب شهركان إنه وبعد بعد تغييبه قرابة الـ 10 أيام في مبنى التحقيقات الجنائية، تم نقل  سلمان إلى سجن الحوض الجاف وتلفيق 3 تهم باطلة وكيديّة بحقه على خلفيات سياسية.

وكانت الناشطة الحقوقية ابتسام الصائغ قد نقلت قلق عائلته على سلامته وأفادت العائلة أنه ومنذ اختطافه يوم الأحد 8 يوليو 2018 لم ترد منه سوى 4 اتصالات قصيرة قال فيها أنه بخير وأكد أن لا علم له بمصيره أو بالتهم الموجهة إليه.

عائلة الشاب عاشور عبرت عن شكّها في صحة كلام ابنها نظرًا للوضع الذي هو عليه، وقالت “ربما يكون ملقّن وتحت التهديد.. نخشى من تعرضه إلى سوء المعاملة وإجباره على الاعتراف بتهم ملفقة تحت وطأة التعذيب”، مؤكدةً أنه غير مطلوب أمنياً ويتمتع بصحة جيدة.

هذا وحمّلت العائلة الجهات المسؤولة عن الاعتقال مسؤولية أي ضرر يصيبه، وأوضحت “هناك مخاوف من إستهدافه أمنيًا وقلق على صحته وسلامته البدنيّة و النفسيّة مع إستمرار تغييبه القسري في مبنى التحقيقات”.

 

Tags

١٨ يوليو ٢٠١٨, ١٥:٣٢ المنامة
تعليقات