• تظاهرة غاضبة في بلدة الدراز تجديدا لـ”عهد الدم” مع آية الله الشيخ عيسى قاسم

تظاهر أهالي بلدة الدراز تحت شعار “عاهدناك بالدم” تجديدا للموقف الشعبي في الدفاع عن آية الله الشيخ عيسى قاسم الذي غادر البلاد يوم الاثنين الماضي إلى لندن لاستكمال العلاج من أمراضه التي تضاعفت بسبب الحصار العسكري الذي كان مفروضا عليه في منزله بالدراز منذ أكثر من عامين.

 

ورفع المتظاهرون صور الشيخ قاسم إلى جانب لافتات أكدت على رفض “المحاولات الخليفية” الرامية إلى إبعاد الشيخ قاسم عن شعبه و”التآمر” على شخصيته القيادية، ووجهوا الشعارات الداعية إلى سقوط الحاكم الخليفي حمد عيسى الذي اتهموه بالوقوف وراء الاستهداف الممنهج الذي تعرض له الشيخ قاسم خلال السنوات الماضية وصولا إلى التسبب في تدهور وضعه الصحي بعد محاصرته داخل منزله ومنعه من حرية الحركة والعلاج.

وأوضحت حركة شباب الدراز، التي دعت إلى التظاهرة، بأن المشاركين فيها “أعلنوا استمرار الحراك حتى إسقاط الطاغية حمد”.

وقد نقل شهود عيان أن القوات الخليفية نفذت استنفارا عسكريا في محيط البلدة بالتزامن مع خروج التظاهرة.

من جانب آخر، واصل المواطنون في مناطق البلاد إقامة مجالس الدعاء لطلب الشفاء للشيخ قاسم الذي أعلن الفريق المتابع لوضعه الصحي في بيان أخير بأنه لازال يخضع لمزيد من الفحوصات في إحدى المستشفيات البريطانية ولم يتحدد بعد موعد العملية التي يحتاجها.

Tags

١٣ يوليو ٢٠١٨, ٠٨:٣٩ المنامة
تعليقات