• الحقوقية الصائغ تطالب بمحاسبة المتورطين في تعذيبها تزامناً مع زيارة وفد بريطاني إلى المجمع الأمني بالمحرق

طالبت الناشطة الحقوقية البارزة إبتسام الصائغ بالكشف عن هويات وأسماء المتورطين في تعذيبها أثناء اعتقالها في المجمع الأمني بالمحرق منتصف العام الماضي.

وحثت الحقوقية الصائغ في تغريدة لها الحكومة لمحاسبة المسؤولين عن تعذيبها “وسحق كل حقوقها الإنسانية والقانونية”. كما طالبت بأن يتحمل حلفاء المنامة مسؤولياتهم القانونية.

تم التحقيق مع الصائغ في المحرق يوم 26 مايو 2017، وكشفت فيما بعد أنها تعرضت للضرب والاعتداء الجنسي وأخبرها المحققون “لا أحد يستطيع أن يحميك”.

يأتي ذلك فيما التقى وفد من الشرطة البريطانية (شرطة مقاطعة دورهام) يزور البحرين بنظرائهم من مركز شرطة المحرق في المجمع الأمني الذي يرأسه فواز الحسن أحد المتهمين بتعذيب النشطاء وقف تقارير لمنظمات حقوقية دولية.

تم تدريب الحسن في المملكة المتحدة على “كيفية إدارة المتظاهرين” وتلقى جلسات حول استخدام “خراطيم المياه والكلاب وجمع المعلومات الاستخبارية”.

١٣ يوليو ٢٠١٨, ٠٨:٣٥ المنامة
تعليقات