• سجينة الرأي الخمسينية فوزية ماشاء الله محرومة من العلاج رغم أوجاعها

نقلت الحقوقية ابتسام الصائغ صوتية من سجينة الرأي فوزية ماشاءالله (57 عاماً) تشكو فيها أوجاع أسنانها وتطالب بمعالجتها على نفقتها الخاصة، مؤكدةً عدم تواجد العلاج في السجون البحرينية.

وأضافت ماشاء الله أنها “خاطبت إدارة التوقيف في أكثر من مرة وجاء الرد بالموافقة بعد إدخال المبلغ، وعلى هذا الأساس باشرت العائلة بإجراءات ادخال المبلغ ولكن رفض استلامه من قبل إدارة السجن”.

بدورها قالت الحقوقية الصائغ “شكاوى عديدة تقدم بها السجناء وأهاليهم من أجل توفير عيادة متخصص بالاسنان وتقديم علاج مناسب لامراض الاسنان ولكن تُختصر العلاجات على قلع السن.. بينما يتم تمكين بعض السجينات الجنائيات للعلاج في عيادة خاصة على حسابهن الخاص”.

وتابعت الصائغ “الاستهتار في حق العلاج نتائجه كارثية ومع تكرار المماطلة والإهمال لا يُستعبد ارتفاع الضحايا في البحرين”.

وكانت مصادر حقوقية قد أدانت مماطلة السلطات البحرينية في تمكين ماشاء الله من الحصول على حقها في العلاج المناسب المتعلق بحقها في الحياة، إضافةً إلى سوء المعاملة الذي تتعرض له من قبل إدارة السجن.

هذا وطالبت الجهات المعنية بالتحقيق في هذه الشكاوى ومتابعة أوضاع ماشاء الله الصحية ومحاسبة المتورطين، ومحملةً السلطات مسؤولية كل ما يترتب عليه من تدهور في وضعها الصحي جراء هذا الإهمال.

وذكرت المصادر إن السيدة فوزية امرأة كبيرة في السن وتعاني من أمراض مزمنة في القلب وكذلك كانت قد أجريت لها عملية في الرأس وتعاني من مضاعفات شديدة وآلام وصداع.

وكان النيابة العامة قد أمرت في 19 ديسمبر/كانون 2017 بتوقيف السيدة فوزية لمدة اسبوع بتهمة إيواء مطلوب رغم نكرانها للتهمة امام النيابة العامة والتي تم التحقيق معها دون وجود محامي.

وكانت عائلة السيدة فوزية ماشاءالله عبرت عن قلقها الشديد على سلامتها بعد مرور أيام على اعتقالها بعد استدعائها إلى إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية يوم الجمعة 15 ديسمبر/كانون الأول 2017.

مصادر حقوقية كانت قد ذكرت إن احتجاز السيدة فوزية جاء بعد يوم من مداهمة منزلها في منطقة البلاد القديم نهار الخميس 14 ديسمبر وتفتيشه دون إبراز إذن قضائي والطلب منها الحضور إلى مبنى التحقيقات.

Tags

٠٣ يوليو ٢٠١٨, ١٩:٣٧ المنامة
تعليقات