• آيفكس للنظام البحريني : حرروا نبيل رجب

دعت شبكة آيفكس IFEX ، الشبكة الدولية التي تضم 119 منظمة مكرسة لتعزيز الدفاع عن الحق في حرية التعبير إلى المشاركة في حملتها التي أطلقتها من أجل المطالبة بالإفراج الفوري عن المدافع الحقوقي البارز نبيل رجب والذي يصادف اليوم الأربعاء الذكرى السنوية الثانية على اعتقاله بتهم تتعلق بحرية الرأي والتعبير.

عبارة “ليس يوما آخر! أطلقوا سراح المدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب الآن!” بالإضافة إلى هاشتاغات “#الذكرى السنوية الثانية، #حرروا نبيل، و #خلف القضبان” تم تداولها على تويتر في الوقت الذي يكمل اليوم الحقوقي رجب عامين خلق القضبان.

وقالت المنظمة إن رجب وهو عضو في آيفيكس معتقل منذ 13 يونيو 2016 وهو في وضع صحي متدهور.

وقد منحت بلدية باريس الاربعاء 6 يونيو الحالي رجب، لقب مواطن شرف “نظرا لنضاله دفاعا عن الحقوق الانسانية”.

واعتبرت رئيسة بلدية مدينة باريس الاشتراكية آن هيدالغو ان منح رجب هذا اللقب انما “يساهم في القاء الضوء على وضعه وعلى وضع اي شخص محتجز اليوم او مضطهد في العالم بسبب عدم احترام حرية التعبير”.

واضافت هيدالغو في بيانها ان “حرية التعبير وحرية الاعلام من المبادىء الاساسية للانظمة الديموقراطية، ومدينة باريس متمسكة كثيرا بهذا الامر. اننا بمبادرتنا هذه نطالب باطلاق سراحه”.

ويترأس رجب مركز البحرين لحقوق الانسان، ومركز الخليج (الفارسي) لحقوق الانسان، وهو الامين العام المساعد للاتحاد الدولي لحقوق الانسان.

وأيدت محاكم النظام الاثنين 5 يوينو/حزيران 2018 الحكم بسجن الناشط الحقوقي نبيل رجب 5 سنوات بتهم تتعلق بحرية التعبير.

ويقضي رجب، وهو أحد المؤيديين للاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التي اجتاحت البحرين في عام 2011، عقوبة بالسجن لمدة عامين على خلفية انتقاده الحكومة في مقابلات تلفزيونية.

ويعد رجب أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في الخليج الفارسي ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، وهو أيضا المدير المؤسس لمركز الخليج (الفارسي) لحقوق الإنسان، ونائب الأمين العام للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، وعضو في هيومن رايتس ووتش.

ح ع

 

١٣ يونيو ٢٠١٨, ١٧:٠٤ المنامة
تعليقات