• الحقوقية ابتسام الصائغ: لن أنسى أنني مواطنة لها حقوق يجب أن تحفظ ومن يمس بها يجب أن يحاسب

أكدت المدافعة البارزة عن حقوق الإنسان ابتسام الصائغ على أنها لن تنسى أنها مواطنة لها حقوق يجب أن تحفظ وأن من يمس بحقوقها يجب أن يحاسب حتى لا تتعزز سياسة الإفلات من العقاب وتكرار الانتهاكات.

وفي سلسلة تغريدات نشرتها على صفحتها في تويتر، قالت الحقوقية الصائغ إنها لا زالت تنتظر العدالة الغائبة في البحرين، مؤكدة أنها لن تنسى مطالبها ومطالب كل الجهات الحقوقية الدولية الى وزير الداخلية بتحديد الشخصيات التي استخدمت مقر جهاز الأمن الوطني والتحقيق في ادعاءات التعذيب ومحاسبة المعذبين. وأضافت “مر عام هجري ولا جديد والمعذبين احرار.”

وذكرت الصائغ إنها أنها لن تنسى ما حدث في مثل هذه الأيام من العام الماضي حينما تعرضت للاعتقال لعدة ساعات في المجمع الأمني في المحرق التابع لجهاز الأمن الوطني وتعرضت خلالها للتعذيب وهي صائمة، واضافت أنه كان “يوم جمعة وهو يوم إجازة يوم المسلمين المقدس ومع ذلك كان المقر مفتوح لفعل ما يغضب السنن الالهية.”

وروت الصائغ في التغريدات كيف مورس عليها كافة أنواع التعذيب والتهديد لما يقارب السبع الساعات وهي مكبلة ومغمضة العينين مجردة من الحقوق بين ايدي متجاوزين للقانون الانساني والضمير البشري.

وقالت: “لن أنسى أول كلمات المعذب، لدينا ضوء اخضر من ترامب (الرئيس الامريكي الحالي) لفعل ما نريد فيك، وأنت هنا لن يسمعك أحد من الامم المتحدة ولا اي جهة حقوقية. مؤكدة أنها لن تنسى هذه اللحظات التي عاشتها العام الماضي بالتوقيت الهجري وهي في حالة انهيار عصبي وصدمة بعد حصة مطولة من التعذيب والتحرش الجنسي الذي تعرضت له في مبنى المحرق على أيدي ضباط منتسبي جهاز الأمن الوطني.

Tags

١٧ مايو ٢٠١٨, ١٣:٣٨ المنامة
تعليقات